الاشتتراك   إلغاء الاشتراك

الاشتراك في رسائل SMS
الاشتراك بمجلة الاصلاح
إلغاء الاشتراك في جميع الموقع
إلغاء الاشتراك في رسائل SMS
إلغاء الاشتراك بمجلة الاصلاح

 
 
أرى أن الحملة الأمنية على دعاة الإصلاح في الإمارات تستهدف ؟
 • محاصرة الدين والتدين :
 • محاصرة الفكر والرأي الآخر :
 • محاصرة الخوض في حاجات أهل الإمارات وهمومهم :
 • كلها مجتمعة :
 
 
 
الانتهاكات بحق المعتقلين تدفع أحدهم للإضراب عن الطعام
الانتهاكات بحق المعتقلين تدفع أحدهم للإضراب عن الطعام ...
 
 
عبدالرحمن أحمد الحديدي 2012-10-11 10:38:07
عبدالرحمن أحمد الحديدي

 

عبدالرحمن أحمد الحديدي

 

  تاريخ الاعتقال:16-7-2012 محتجز في مكان غير معلوم ..

 ألقي عليه القبض في مطار الشارقة  بينما كان متوجها رفقة أفراد أسرته إلى البقاع المقدسة لأداء مناسك العمرة.

صاحب القرآن ، رجل ذو همة عالية في خدمة دينه ، صاحب ابتسامة مشرقة ، وشخصية رائعة معطاءة محبة للخير .

اهتم  بالقرآن الكريم منذ بدايات حياته فحفظه ووربى ابناءه عليه.

أربعة من ابنائه يحفظون القران

 

المؤهلات العلمية

حصل على شهادة الثانوية العامة القسم العلمي عام 1981م.

بكالوريوس تاريخ كلية الاداب جامعة الامارات العربية المتحدة 1982م

 

الاعمال الوظيفية

عمل معلما للقرآن في برنامج زايد للقرآن الكريم لمدة تزيد على 6 سنوات

مساعد مدير منطقة العين التعليمية

 رئيسا لقسم رعاية الشباب والأنشطة الطلابية في جامعة  الإمارات

رئيس قسم المعيدين(مرشحين أساتذة)وتميز في اكتشاف ورعاية الموهوبين بجامعة الامارات العربية المتحدة 1982 -1986م.

رئيس قسم رعاية الشباب الأنشطة الطلابية بجامعة الامارات 1987-1995م.

مدير القبول والتسجيل بجامعة الامارات المتحدة 1995-1998م.

تفرغ للعمل الحر وقد أسس اربع شركات تجارية ناجحة منذ  1999م  إلى الان .

 

اهتماماته وانجازاته

ساهم  في تأسيس العديد من الجمعيات الطلابية العلمية والثقافية والاجتماعية والرياضية بالجامعة .

تميز خلال خدمته في الجامعة وتشهد بذلك عشرات شهادات التقدير ودروع التكريم.

شارك في العديد من المؤتمرات والندوات ممثلا الإمارات على مستوى الخليج والوطن العربي .

  دعم وأسس الكثير من حلقات تحفيظ القرآن الكريم في كثير من دول العالم.

يحرص دائما على حضور المؤتمرات في خدمة ونشر كتاب الله ونقل أحدث التجارب والخبرات في المجال

 

أهم انجازاته

تأسيس دار الإمارات للقرآن الكريم وتعليم السنة في الشارقة . 

 

نبذه مختصره عن دار الإمارات للقرآن الكريم وتعليم السنة في الشارقة .

بادر في عام 2000 إلى تأسيس دار الإمارات للقرآن الكريم وتعليم السنة في الشارقة .         

تأسست الدار بمباركة دائرة الشؤون الإسلامية وكسبت عضوية مؤسسة الشارقة للقرآن والسنة.

كما أصبح دار الإمارات بعدها بمدة قصيرة مركزا معتمدا من جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.

ترشح من طلاب الدار طالبين لتمثيل الإمارات في جائزة دبي للقرآن وحقق أحدهم مركزا متقدما.

وصل الحضور اليومي لدار الإمارات للقرآن إلى أكثر من 150 طالب وطالبة ويزداد العدد ضعفا ف العطلات .

وصل عدد الطلاب المسجلين بالدار أكثر من 500 طالب بين حلقات مستمرة وحلقات صيفية .

حرص عند تأسيس دار القرآن على اختيار المعلمين بنفسه فيدقق على معايير تربوية واتقان مهارات .

كانت علاقتة بطلاب دار الإمارات كانت علاقة الأب بأبنائه.

كان من أوائل من بادر إلى إيفاد رحلة الحرمين المكثفة لحفظ القرآن الكريم حيث تم تسيير أكثر من 9 رحلات مكثفة لحفظ القران الكريم في المدينة المنورة.

زار دار الإمارات عدد من المشائخ وأشادوا بأدائها منهم الشيخ شيخ أبوبكر الشاطري من جدة  

انجازات الدار :

       اتمام 20 طالب وطالبة لحفظ كتاب الله كاملا

        مثل 2 من طلاب الدار دولة الامارات العربية المتحدة في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم

        تسيير أكثر من 9 رحلات مكثفة لحفظ القران الكريم في المدينة المنورة.

  احفظ pdf طباعة الصفحة ارسال الي صديق
 
المتواجدون الان :20
انت الزائر رقم : 329774


جميع الحقوق محفوظة لمجلس إدارة دعوة الإصلاح © 2011