الاشتتراك   إلغاء الاشتراك

الاشتراك في رسائل SMS
الاشتراك بمجلة الاصلاح
إلغاء الاشتراك في جميع الموقع
إلغاء الاشتراك في رسائل SMS
إلغاء الاشتراك بمجلة الاصلاح

 
 
أرى أن الحملة الأمنية على دعاة الإصلاح في الإمارات تستهدف ؟
 • محاصرة الدين والتدين :
 • محاصرة الفكر والرأي الآخر :
 • محاصرة الخوض في حاجات أهل الإمارات وهمومهم :
 • كلها مجتمعة :
 
 
 
الانتهاكات بحق المعتقلين تدفع أحدهم للإضراب عن الطعام
الانتهاكات بحق المعتقلين تدفع أحدهم للإضراب عن الطعام ...
 
 
القاضي محمد سعيد ذياب العبدولي عرفته قاضياً عادلاً 2012-10-11 11:40:28
القاضي محمد سعيد ذياب العبدولي عرفته قاضياً عادلاً

 

القاضي محمد سعيد ذياب العبدولي عرفته قاضياً عادلاً

استغرب الدكتور احمد جعفر خبير الإعلام الدولي والاتصال التنموي ورئيس المنتدى العربي لإعداد القادة بالمملكة المتحدة ، رئيس مركز العناصر السبعة للتدريب الإعلامي من اعتقال القاضي هو محمد سعيد ذياب العبدولي وتسائل :

هل القاضي المذكور هو محمد سعيد ذياب من دبا الفجيرة وكان عضو مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية رئيس لجنة الزكاة والصدقات ؟!

ثم تكلم عن عمله مع الدكتور في الامارات وقال عرفته قاضياً  عادلا :

 عرفته قاضيا عادلا (١) عرفته عام ١٩٩٢ عندما عملت معه وكان يرأس لجنة الإعداد لأول مؤتمر عن الزكاة في دولة الإمارات برعاية نائب حاكم الفجيرة.

عرفته قاضيا عادلا (٢) وضع محاور الندوة بمنهجية عالية وأدار جلساتها بمهنية أثلجت صدور ضيوف الدولة وابهرتهم بوجود كوادر فهمانة في هذه المنطقة.

عرفته قاضيا عادلا (٣): كان رئيساً للجنة الزكاة بجمعية الفجيرة الخيرية وكان قد وضع أسس ولوائح تحق العدل وتنصف المحتاج وتدخل السرور عليهم .

عرفته قاضيا عادلا (٤): كان يحظي علي احترام حاكم الفجيرة ونائبه ومعالي الرقباني رئيس الجمعية وإذا رغب أحدهم في مساعدة أسرة ما لم يتخطوه .

عرفته قاضيا عادلا (٥): كان يعمل القانون ولا يتخذ قرارا بشأن أسرة فقيرة إلا بعد زيارة لجنة البحث الاجتماعي ورفعها تقريرا بالحالة التي رأوها .

عرفته قاضيا عادلا (٥): لم يكن يعر اهتماما بمعرفي المناطق بل كان يقارن بين مايقولوه وما ترفعه اللجنة من توصيات ميدانية وإذا قرر المساعدة نفذ.

عرفته قاضيا عادلا (٦): كان زاهدا في الشو الإعلامي ولا يحبه وإذا دخل الجمعية أو خرج لا تسمع له حسا ولا ضجيجا لان طبعه الهدوء والثقة بما يفعل.

عرفته قاضيا عادلا (٧):كنت انزع منه التصريحات الصحفية بالعافية لصياغة بيانات الجمعية بحكم مسؤوليتي آنذاك ويقول لي : اذكر التصريح باسم غيري .

عرفته قاضيا عادلا (٨):فسألته ذات مرة لماذا هذا الزهد هذا حق المجتمع فقال وهو يبتسم ابتسامة هادئة : المهم عندي ان الله يعلم وليس البشر.

عرفته قاضيا عادلا (٩): لا توجد أسرة استفادت من قرارات القاضي إلا وتعلم من هو وكم حظه من الاحترام الذي كان يناله في حله وترحاله فهنيئا له .

عرفته قاضيا عادلا (١٠):كانت هذه شهادة حق استحضرتها ذاكرتي عندما لفتت احدي التغريدات الي شخصه الكريم .. ترى لماذا حل به ما حل ؟ الله أعلم .

 

 

 

 

احفظ pdf طباعة الخبر ارسال الي صديق
تعليقات
اكتب تعليقك هنا
كافة التعليقات خاضعة للمراجعة وسيتم نشرها بعد مراجعتها. يرجى العلم أن بريدك الإلكتروني لن يكون ظاهراً للقراء
الاسم :
البريد الالكتروني :
الرسالة :
 
 
المتواجدون الان :28
انت الزائر رقم : 323123


جميع الحقوق محفوظة لمجلس إدارة دعوة الإصلاح © 2011