الاشتتراك   إلغاء الاشتراك

الاشتراك في رسائل SMS
الاشتراك بمجلة الاصلاح
إلغاء الاشتراك في جميع الموقع
إلغاء الاشتراك في رسائل SMS
إلغاء الاشتراك بمجلة الاصلاح

 
 
أرى أن الحملة الأمنية على دعاة الإصلاح في الإمارات تستهدف ؟
 • محاصرة الدين والتدين :
 • محاصرة الفكر والرأي الآخر :
 • محاصرة الخوض في حاجات أهل الإمارات وهمومهم :
 • كلها مجتمعة :
 
 
 
الانتهاكات بحق المعتقلين تدفع أحدهم للإضراب عن الطعام
الانتهاكات بحق المعتقلين تدفع أحدهم للإضراب عن الطعام ...
 
 
جهاز الأمن يعيد "المعتقل الياسي" إلى "الرزين" بعد ساعات من عملية جراحية دون علم عائلته 2015-12-19 13:15:53
جهاز الأمن يعيد "المعتقل الياسي" إلى "الرزين" بعد ساعات من عملية جراحية دون علم عائلته

جهاز الأمن يعيد "المعتقل الياسي" إلى "الرزين" بعد ساعات من عملية جراحية دون علم عائلته



كشفت زوجة المعتقل السياسي الدكتور إبراهيم الياسي إن جهاز أمن الدولة أعاده إلى "سجن الرزين" سيء السمعة، رغم عدم مرور حتى 48 ساعة على إجراء العملية الجراحية له، التي لم يتم ابلاغ عائلته بها.
 
 وأضافت، يوم الأربعاء (16/12)، إن صوت "الياسي" كان مُتعباً جداً، وقالت: " كيف يعاد إلي محبسة ولم يمض على العملية أكثر من ٤٨ ساعة وهو مريض سكر و في أشد الحاجة الي الرعاية الطبية والعناية الجسدية والنفسية ؟؟".
 
 وقالت فاطمة الصلاقي زوجة "الياسي" عبر حسابها الالكتروني في "تويتر": " لله الحمد والمنة اتصل زوجي قبل قليل صوته متعب أبلغنا أنه بخير بعد العملية التى أجريت له لاستئصال أورام".
 
 ولم تكشف "الصلاقي" عن نوع تلك الأورام،  ويتمتع "الياسي" عند اعتقاله بصحة جيدة، كما أنه رياضي يمتلك الحزام الأسود "في الكراتيه".
 
 وقالت زوجة "الصلاقي" في تغريدات سابقة أنها لم تعرف نوع العملية التي أجريت له، ولا عن حالته الصحية التي وصل إليها.
 
 وكانت الصلاقي، يوم الثلاثاء (12/12)، قالت إنه تم نقل زوجها إلى إحدى المستشفيات لإجراء عملية جراحية له دون علم ذويه، علماً بأنه كان محروماً من الزيارة طوال شهر كامل.
 
 وأكدت السيدة فاطمة الصلاقي في عدد من التغريدات نشرتها عبر حسابها على تويتر، أنها وبعد انتهاء مدة منه الزيارة عن زوجها قد ذهبت لزيارته، يوم الثلاثاء 12 ديسمبر، وبعد الانتظار والتفتيش واتخاذ كافة الإجراءات التي تتبعها إدارة سجن الرزين فوجئت بمنعها من الزيارة بحجة أن الدكتور الياسي “محروم”.
 
 وأضافت الصلاقي أنها قد علمت بأن زوجها قد تم نقله إلى أحد المستشفيات لإجراء عملية جراحية له منذ الاثنين، دون أن يتم إبلاغها بحالته وطبيعة العملية التي ستجرى له.
 
 ووجهت الصلاقي عدداً من النداءات لإدارة سجن الرزين، مطالبة إياهم بمنح زوجها السجين حقوقه الإنسانية وتذكيرهم بانه مواطن لديه كل حقوق المواطنة، وتساءلت إن كان صاحب قرار إخفاء الحقيقة عنها وإخبارها بأنه محروم من الزيارة دون إبلاغها بنقله إلى المستشفى، ستتم محاسبته أم لا.
 
 وفور تغريدات زوجة "إبراهيم الياسي" دشن ناشطون إماراتيون وسم "#إبراهيم_الياسي_في_خطر" على تويتر واتهموا جهاز أمن الدولة بالعمل على قتل المعتقلين السياسيين في السجن ببطء.
 
 والدكتور إبراهيم إسماعيل الياسي (53) عاماً، مدير مركز رؤى للاستشارات والتدريب، الأمين العام السابق لإدارة التخطيط في حكومة عجمان، وعضو المجلس الأعلى لحاكم عجمان، أكاديمي ومؤلف، ورياضي، وارتبط اسمه طوال تسع سنوات بالمتفوقين علمياً في "عجمان".
 
 ويقضي "الياسي" حكماً بالسجن في المحاكمة السياسية المعروفة بـ"الإمارات 94" وجعل التهم المنسوبة لـ" الياسي" تتعلق بوجود كتب فكرية لـلداعية المصري "سيد قطب" في مكتبته، وبتلك التهمة سجن عشر سنوات إلى جانب العشرات في 2 يوليو 2013م.

احفظ pdf طباعة الخبر ارسال الي صديق
 
المتواجدون الان :28
انت الزائر رقم : 323728


جميع الحقوق محفوظة لمجلس إدارة دعوة الإصلاح © 2011